منطقة التقدم

ترانسبورتا

يعد هذا الركن عالم إبداعي متكامل يأتي لجمهور العاصمة لأول مرة في الشرق الأوسط. وهو عبارة عن عالم الكم المعقد الذي يتيح لك استكشاف الحياة في عالم ميكانيكا الكم، ولكن ربما إذا استطعت أن تقترب لترى سلوك إحدى الذرات، فسيساعدك هذا على الغوص في هذا العالم المثير للاهتمام. استكشف ما لا يمكن
تصوره وأنت محاط بالفن الرقمي وتفاعلات الوسائط المتعددة في ترانسبورتا!

تتضمن هذه التجربة المدهشة إضاءة متدرجة وشاشات تعرض رسوم متحركة تفاعلية وأصوات عالية تشعرك بالحماس وهي تحيط بك في كل مكان.

رسوم الدخول: 15 درهماً

ميدان ألعاب الرياضة الإلكترونية

يوفر هذا الميدان تجربة رياضية لكل رواد المهرجان. حيث سيتمكن الزوار من اللعب والمشاركة في المسابقات اليومية للحصول على فرصة للفوز بجوائز متعددة. كما يتخلل الميدان مباريات مواجهة بين لاعبين محترفين عالميين وشخصيات مؤثرة على المسرح الكبير، وسيتاح أمام الجمهور فرصة للمشاركة في اللعب أو تشجيع بطلهم المفضل على مدار 12 يوماً.

وتتوفر مثل الألعاب مثل “فورتنايت، سي إس: غو، وفيفا 19، وحرب الشوارع 5، ودوري الأبطال، ولعبة سوبر سماش برذرز نينتندو سويتش على الهواتف الذكية والأجهزة الشخصية المحمولة. بالإضافة إلى منطقة الألعاب المجانية، سيكون هناك مغامرة يومية تتيح للجمهور فرصة المشاركة في عدة بطولات، على أنّ يجري تتويج الأبطال المحليين. أمّا بالنسبة للمشجعين الراغبين بالتعرف على أحداث ومجريات الميدان ولم يتمكنوا من القدوم إلى موقع المهرجان، يمكنهم الاستمتاع بالمغامرة عبر مختلف برامج البث المباشر.

رسوم الدخول: 50 درهماً

غاستروييتس

يوفر غاستروبيتس 4 خيارات رئيسية لجمهور هي فرصة تناول الطعام، والغناء، واللعب، وتكرار كل ما سبق. بخاصة وأنّه يهدف إلى تعزيز روح المغامرة والتشويق في روح المشاركين من خلال توفير مزيج رائع من الطعام والموسيقى.

موسيقى ومطاعم

الترفيه على مسرح غاستروبيتس

جيمي ريكس

خاض المغني وكاتب الأغاني جيمي ريكس، ، مؤخراً بعض التجارب الغنائية بطريقة «الفولر»، وقد لاقت أغنيته الفردية «سان فرانسيسكو» قبولا واسعاً بعد إذاعتها على راديو بي بي سي ويلز وبعض البرامج المحلية الأخرى. ويقول عنها آدم والتون من إذاعة بي بي سي ويلز: «إنها حقاً أغنية رائعة. لقد أحببتها»، وهو يسجل حالياً مزيجاً من الألبومات الموسيقية الجديدة تتضمن موسيقى من نمطي الإيندي روك والروك الشعبي التقليدي الخاص به. وقد رشحته مجلة تايم أوت لجائزة «أفضل أداء على المسرح الحي». ومؤخراً صدرت أغنيته الفردية «You Don’t Know» التي من المتوقع أن تحدد خطوته في عالم الموسيقى والغناء.


جيروم ديليجرو

يتميز جيروم ديليجرو بصوتٍ عذب وطريقة أداء تظهر مدى تأثره بأساليب موسيقى الجاز والإيندي والبوب، وآر آند بي، والتقليدية الكلاسيكية الخالدة من موسيقى الجاز، مثل أعمال فرانك سيناترا . أمّا مهاراته بالغيتار، فهي كفيلة بأنّ تجعلك تنسجم معه بكل حواسك.

شيباني

وولدت ونشأت المغنية وكاتبة الأغاني شيباني، في إمارة دبي، وقد استهلت مشوارها الموسيقي في معظم شوارع المدينة، لتترك فيها بصمتها الفريدة وشغفها المولع بالفنون. كما أنها تسعى من خلال أعمالها إلى تسلّيط الضوء على الحياة الإنسانية والإنسان بشكل عام. <br>

دينا رابادي

دينا فنانة أردنية تعيش في إمارة دبي منذ أكثر من 20 عاماً، تتبع في موسيقاها أسلوب ريذم أند بلوز والبوب. لم تبدأ دينا مشوارها الموسيقي كفنانة مستقلة إلا في أكتوبر 2016، ولكنها استطاعت منذ ذاك الوقت أن تقطع خطوات واسعة في مسيرتها الفنية، فقدمت الفقرة الافتتاحية لفريق «Take That» ، بالإضافة إلى أدائها أمام المطرب الشهير كالفِن هاريس، وقد تم اختيارها ضمن أفضل 4 مرشحين في مسابقة المواهب الصاعدة. وتقدم دينا أيضاً فقرات أسبوعية في مختلف الأحياء السكنية في كافة أرجاء إمارة دبي، إلى جانب إحيائها العديد من حفلات الزفاف والمهرجانات بما فيها مهرجان أبوظبي للمأكولات وتجربة «FUNCTION» الموسيقية ومهرجان «فكرتي” وغيرها من الفعاليات. وإلى جانب كل هذا، تعمل دينا حالياً على كتابة وتسجيل أسطوانتها الجديدة والتي تخطط لإصدارها في بداية العام المقبل.

روني ساركيس

روني سركيس هو مطرب ومؤلف أغانٍ يتخذ من دبي مقراً له. تغلب على موسيقاه الأدوات التقليدية وموسيقى الإيندي والبوب والبلوز. يقدم سركيس عروضه داخل دولة الإمارات العربية المتحدة منذ سنوات قليلة في العديد من الساحات والمهرجانات مثل «مهرجان وصلة الموسيقي» ومهرجان «أم الإمارات» ونادي «Food Truck Jams» إضافة إلى العديد من الساحات والصالات في دبي. <br>

مونتياث

يضم هذا الفريق مزيجاً من الخلفيات الثقافية، من الهند والفلبين والبرتغال وألمانيا وتشيلي، في تجربة موسيقية استثنائية. ولك أن تتعجب حين نخبرك بأنّ هذا المزيج الفريد هو فريق محلي نشأ وترعرع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهم يقدمون معزوفات أصلية تتسم بطابع من موسيقى الجروف المنغومة.<br>

فرقة «آز بر كاسبر»

تم إنشاء فرقة «آز بر كاسبر» من قبل المغنية ومؤلفة الأغاني كارلا سعد، التي تركت مسيرتها الناجحة في القطاع المالي باحثة عن شغفها الحقيقي في الموسيقى. وعن تجربتها تقول كارلا: «أكتب الأغاني بالإنجليزية وأعززها بلمحات من اللغة العربية، فهذا يبقيني متمسكة بجذوري الثقافية». واليوم تحتل فرقة كارلا الموسيقية مكانها كواحدة من أفضل المواهب في الساحة الفنية الإماراتية، وقد احتل ألبومها «Hit The Ground» المركز الأول على iTunes على مستوى الشرق الأوسط. كما وتتعاون فرقة «آز بر كاسبر» مع باقة متنوعة من محترفي الموسيقى وتسعى إلى بناء جسور للتواصل بين الفنون التقليدية الغربية والشرقية لتقديم معزوفات موسيقية ثرية وسيمفونية على نمط موسيقى البوب. <br>

ليون ميرفي

ليون ميرفي هي مطربة ومؤلفة أغانٍ من جنوب أفريقيا، وتقيم حالياً في دبي وأبوظبي. وقد وصفتها مجلة «تايم آوت دبي»، بأنّها مزيج من مواهب Kate Bush وAdele وTori Amos في شخص واحد. تقدم ليون أغان أصلية ومقلدة متميزة، وهي حالياً تعمل كمطربة مستقلة تقدم أعمالها بمختلف الفعاليات والحفلات الخاصة. <br>

أليكساندرا كرستيك

أليكساندرا كرستيك فنانة معاصرة، من أصول صربية، وهي بارعة في تأدية نمط موسيقى التشيلويف وموسيقى ريذم أند بلوز. تحمل أليكساندرا درجة الماجستير في الموسيقى والفنون، وقد قدمت عروضها في مختلف أرجاء أوروبا. ويميل أسلوبها الموسيقي إلى نمط الجاز وأساطير الموسيقى مثل Ella Fitzgerald وEtta James وBillie Holiday وLauryn Hill، إضافة إلى نجوم هذا الجيل مثل Amy Winehouse وFrank Ocean وLana Del Rey وSZA وSolange.

سكوت أتيو

في عام 2015، قدم سكوت الفقرة الافتتاحية لحفل المطرب «Paolo Nutini»، وفي 2016، قدم فقرته أمام جمهور مهرجان «أم الإمارات» بأبوظبي. ويسعى سكوت خلال مسيرته الفنية إلى إلهام محبيه وتشجيعهم على الغناء وكتابة الموسيقى. وسواء كانت لديك قاعة صغيرة أو مسرحاً هائلاً، فإنّ سكوت هو الشخص الذي تحتاج إليه، فهو يتفاعل مع جمهوره بشكل متميز.

آدم كادابرا

تنحدر أصول آدم كادابرا من جلاسجو باسكتلندا، فهي موطنه الذي ظهرت فيه مواهبه الموسيقية، ولأنّ شوارع جلاسجو كانت مسرحه الأول، فقد نقل الذوق الفني لشوارع جلاسجو إلى مختلف أنحاء العالم. وقد ذاع صيت موهبته في مهرجان «Edinburgh Fringe» وسباق «فورمولا 1» ومهرجان الشارع في دبي ومهرجان مسقط وغيرها من الفعاليات. يستخدم آدم تقنية «اللاب تابينج»، حيث يضع جيتاره وينقر على أوتاره بقوة ليخلق من تنافر النغمات معزوفة بديعة. <br>

جِنْدِي

استمتع برحلة عبر السبعينيات والثمانينيات، حيث تأخذك فرقة AJ & The Gang إلى العصر الذهبي من موسيقى السول والفانك والريذم أند بلوز من خلال معزوفات أصلية ومقلدة، فتحت قيادة المطرب ومؤلف الأغاني السوداني عبد الرحمن الجندي (ويعرف باختصار: «إيه جي – AJ») المنتقل إلى الإمارات، نجحت هذه الفرقة الفريدة من نوعها في تحريك مشاعر كل جمهور استمع إلى موسيقاهم.

أمان

أمان هو مطربٌ ومؤلف أغان وعازف جيتار ومنتج، يبلغ من العمر 21 عاماً. ولد ونشأ في دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعرف على الموسيقى منذ صغره. وبفضل صوته العذب الفريد ومهاراته في العزف على الغيتار، فقد ذاع صيته سريعاً. يغني أمان منذ الصغر لفترة طويلة في سهرات الغناء المفتوح ومحافل الموسيقى، إلى جانب تقديمه لفقرات افتتاحية لأشهر الفنانين من حول العالم. وإلى جانب موضوعاته التي احتلت صفحات كاملة على المجلات وترشحيه للقائمة القصيرة كأفضل “أداء أصلي” من مجلة Time Out، نجح أمان في حفر اسمه في ذاكرة الجماهير بأحرف من ذهب، وأصبح واحداً من أشهر الفنانين في الشرق الأوسط بأكمله. وقد احتلت اسطوانته المطولة “«Piece of My Mind» المركز الثاني بقوائم موسيقى البوب على iTunes. وقد وصفتها خدمة Apple Music بأنها «مثل العدوى» التي تنتقل بين الجمهور، وصنفت أمان باعتباره “أحد الفنانين المُفضلين الجُدد”، وقد حصدت أغنيته الفردية «Where Do We Go» عدد استماعات يزيد عن 700 ألف على موقع أنغامي، وذلك خلال مدة تقل عن شهرين فقط، وهو ما يجعل أمان فناناً يستحق المشاهدة.

فافا

فافا هي مطربة إماراتية ومؤلفة أغانٍ تبلغ من العمر 23 عاماً من إمارة أبوظبي، وهي شغوفة بسرد القصص عبر الموسيقى. ولأنها كانت متيّمة بموسيقى البلوز، فقد وجدت نفسها في شيكاغو تعمل على تطوير هذا النمط الموسيقي، وقد تأثر أسلوبها الموسيقي بتجاربها الخاصة وتجارب غيرها من الناس ممن تحدث إليهم وكانت قادرة على تذكرهم بمرور السنين. ويعتبر أسلوبها الغنائي فريداً ويجمع بين طريقة Etta James وAmy Winehouse وSia. وهي حالياً تعمل على إصدار مشروعها الفني في 2019.

فريك

وُلد فريك في العاصمة الإماراتية أبوظبي من أصول صومالية، وهو يشتهر بكونه واحداً من أكبر مطربي الهيب هوب وموسيقى الراب في الإمارات والمنطقة أيضاً، وقد بدأ مسيرته الغنائية في أعمال لفنانين آخرين، ولكنه ما لبث أن أصدر أغنيته الفردية الأولى، واسمها «أصلاً عادي»، والتي خلقت حراكاً كبيراً في الإمارات ليُلهِم غيره من الفنانين ويشجعهم على خلق موسيقاهم الخاصة.

إيه جي والفرقة (إيه جي آند ذا جانج)

تأخذك فرقة إيه جي آند ذا جانج في رحلة عبر السبعينيات والثمانينيات، حيث العصر الذهبي من موسيقى السول والفانك والريذم أند بلوز من خلال معزوفات أصلية ومقلدة. وقد نجحت هذه الفرقة بقيادة المطرب ومؤلف الأغاني السوداني عبد الرحمن الجندي (ويعرف باختصار: «إيه جي – AJ») الذي ولد ونشأ في دولة الإمارات العربية المتحدة في الدخول إلى قلوب عشاق الموسيقى.

وي سبيك إن كولورز

بعد قضائه عقدٍ كامل يكتب الأغاني ويسجلها في غرف مستأجرة، بدأ أندرو أرمسترونج في إصدار أغانيه الخاصة التي تجمع بين نمط البامر وموسيقى الروك تحت اسم «We Speak in Colors» خلال السنوات الأربع الأخيرة. وقد جاء انتقاله إلى دولة الإمارات العربية المتحدة نقطة البدء في مرحلة تواصله مع المفكرين والفنانين، وذلك بعد أن أصبح مشاركاً فاعلاً وملتزماً في مجتمعات موسيقى الإيندي التي تصنع موسيقاها ذاتياً في بيتسبيرج وبنسلفانيا وناشفيل وتينيسي، وكذلك بعد رحلاته القصيرة أيضاً إلى شيكاغو ومنطقة شمال غرب المحيط الهادئ. <br>

<strong>دي جيه كاروهات </strong><br>

باسل الهادي فنان متعدد المواهب فهو مطرب وكاتب للأغاني ومؤلف موسيقي وصانعٌ للأفلام ومخرج مبدع ودي جي. درس صناعة الأفلام والتمثيل في أكاديمية نيويورك للسينما، وهو من عائلة موسيقية تربى بين العديد من المدن العربية. تأثر باسل بثقافة التسعينات، وهو شغوف بالعديد من أنماط وألوان الموسيقى العربية وفنانيها، مثل حميد الشاعري وزياد الرحباني وفرقة الأخوة وعائشة المرطة وعوض الدوخي. وقد استلهم باسل ذوقه الموسيقي من ثقافة الشارع العربي والإنسان العادي، وقد استطاع أن يطور العديد من مهاراته الإبداعية والاستراتيجية حتى تمكّن من بناء باقة من المواهب تتضمن صناعة الأفلام والإنتاج الموسيقي فضلاً عن عالم الأزياء والموضة الذي يُنسب إليه تسمية فرقته «كاروهات» التي أسسها عام 2008. <br><br>

أبو

أبو هو فنان حصد العديد من الجوائز، وهو ويتقن فن الأداء الغنائي الفردي، كما أنّه مؤلفٌ أغانٍ، ومطرب يعتمد على نمط موسيقى الروك الشعبية ذات الأدوات التقليدية، وقد احتل ألبومه «Overlooking Florence» المرتبة الأولى على iTunes في منطقة الشرق الأوسط. وقد قضى أبو آخر 20 عاماً في القيام برحلات حول العالم لتقديم عروضه الفنية، بدءاً من نيويورك وباريس ولندن وبرايتون وسيدني وصولا إلى الفلبين ودولة الإمارات العربية المتحدة. <br>

إيكو فيسيل

إيكو فيسيل.. ثنائي غنائي يقدم العروض الحية وتتسم موسيقاه بالمقاطع الموسيقية المكررة المعتمدة على السينز الإلكتروني والأداء الصوتي، إلى جانب مجموعة واسعة من الأساليب الموسيقية والتي تغطي موسيقى البوب والريغي والدانس والإليكترو وغيرها، ويؤدياها جميعاً بطريقتهم الفريدة وبشكل مرتجل وأسلوب مبهر. كما ويبرع هذا الثنائي في خلق الموسيقى من البداية دون أي ألبومات مسجلة مسبقاً.